كيف تحفظ دون ان تنسى؟

 كيف تحفظ دون ان تنسى؟

ليس صعبًا أن تحفظ دون ان تنسى بإتباع الخطوات التي سنتعرف عليها في هذا المقال. حيث يعد تذكر المعلومات المهمة وربطها واسترجاعها عند الحاجة من أهم التحديات التي يواجهها الطلاب بل والناس عمومًا. مع كثرة المعلومات والانشغالات يصبح تذكر التفاصيل صعبًا. لكن لا داعي للقلق فهناك العديد من الاستراتيجيات المثبتة علميًا التي تساعد على تحسين الذاكرة وتسهيل عملية التذكر.

كيف تحفظ دون ان تنسى؟

تختلف طريقة استرجاع المعلومات حسب نوع الذاكرة التي تم تخزينها فيها:

  • الذاكرة قصيرة المدى: تخزن المعلومات مؤقتًا (15-30 ثانية) قبل نقلها إلى الذاكرة طويلة المدى أو رفضها.
  • الذاكرة طويلة المدى: تخزن المعلومات بأربع طرق: التذكر، والتجميع، والتعريف، وإعادة التعلم. يعتمد استرجاع المعلومات على وجود أدلة أو محفزات خارجية.

وفيما يلي أهم استراتيجيات الحفظ وتذكر المعلومات:

أدوات التذكر تساعدك على أن تحفظ دون ان تنسى

يمكنك استخدام أدوات التذكر التالية حتى تحفظ دون ان تنسى:

  • المختصرات والأحرف الأبجدية: جمع المعلومات من غير جملة حيث يمثل كل حرف بداية كلمة تعبر عن المعنى المراد حفظه. مثال: لتذكر أسماء الكواكب في النظام الشمس. يمكن إنشاء جملة تبدأ كل حرف منها باسم كوكب.
  • القافية: حفظ المعلومات من خلال القوافي والنغمات المميزة.
  • الربط: ربط المعلومات الجديدة بالمعلومات الموجودة في الذاكرة. مثال: ربط مصطلح علمي بصورة ذهنية.
  • التكرار: تكرار المعلومات بصوت عالٍ أو كتابتها يدويًا.
  • التلخيص: كتابة ملخص قصير للمعلومات الرئيسية.
  • الخرائط الذهنية: استخدام الرسومات والصور لربط المعلومات ببعضها البعض.
  • اختبارات المراجعة: اختبار نفسك بشكل دوري على المعلومات التي تعلمتها.
  • التعلم المتباعد: مراجعة المعلومات على فترات متباعدة.

التقطيع يساعدك على أن تحفظ دون ان تنسى

تقسيم المعلومات إلى أجزاء أصغر قابلة للإدارة مثل تجميع أرقام الهاتف في مجموعات.

مثال: تذكر رقم هاتف “1234567890” كـ “123-456-7890”.

قصر الذاكرة يساعدك على أن تحفظ دون ان تنسى

تحويل المعلومات إلى صور ذهنية وربطها بمكان مألوف مثل منزلك. مثال: ربط كل حرف من كلمة “CAT” بغرفة في منزلك.

إعادة الصياغة والكتابة تساعدك على أن تحفظ دون ان تنسى

قراءة المعلومات بصوت عالٍ وإعادة صياغتها بكلماتك الخاصة. أيضا كتابة المعلومات يدويًا في شكل ملاحظات أو خرائط ذهنية. وقد أثبتت الدراسات أن الكتابة اليدوية تزيد من الاحتفاظ بالمعلومات.

التكرار المتباعد يساعدك على أن تحفظ دون ان تنسى

مراجعة المعلومات على فترات متباعدة لتعزيز نقلها من الذاكرة قصيرة المدى إلى طويلة المدى. مثال: مراجعة كلمات اللغة الجديدة يوميًا في البداية ثم أسبوعيًا ثم شهريًا.

ربط المعلومات بالقصص والصور يساعدك على أن تحفظ دون ان تنسى

استخدام رواية القصص والصور لربط المعلومات بمشاعر قوية. بالإضافة إلى تحويل الأسماء إلى صور ذهنية لتسهيل تذكرها.

تعليم الآخرين يساعدك على أن تحفظ دون ان تنسى

مشاركة المعلومات مع الآخرين وشرحها بكلماتك الخاصة حيث يعمل ذلك على تعزيز الفهم وتثبيت المعلومات في الذاكرة.

أسهل طريقة للحفظ في 5 دقائق

عندما يتعلق الأمر بالحفظ فإن الكثيرون يعتقدون أنه يتطلب الكثير من الوقت والجهد. ومع ذلك هناك طريقة سهلة يمكن أن تساعدك في تحسين الحفظ في فترة زمنية قصيرة. في السطور التالية سنوضح الطريقة الأسهل للحفظ في 5 دقائق.

الخطوة 1: التركيز والاستعداد

قبل أن تبدأ في عملية الحفظ يجب أن تكون في حالة تركيز عالية. قم بإيجاد مكان هادئ ومريح حيث يمكنك التركيز بشكل كامل. وقم بتجهيز ما تحتاجه مثل ورق وقلم أو جهاز لوحي أو هاتف ذكي لكتابة الملاحظات.

الخطوة 2: تقسيم المادة إلى أجزاء صغيرة

إن تقسيم المادة التي ترغب في حفظها إلى أجزاء صغيرة يمكن أن يجعل العملية أسهل بكثير. قم بتحويل المعلومات إلى نقاط رئيسية وتفاصيل فرعية. أيضا يمكنك استخدام العلامات التعجب أو الألوان لتمييز النقاط الرئيسية والفرعية.

الخطوة 3: استخدام تقنية المراجعة السريعة

تقنية المراجعة السريعة هي طريقة فعالة للمراجعة والحفظ. قم بسرد النقاط الرئيسية بسرعة وبصوت عالٍ. مثلاً إذا كنت تحاول حفظ قائمة التسوق قم بسرد العناصر بصوت عالٍ وسريع. هذه الطريقة تساعد على تعزيز التذكر والتركيز.

 نصائح عملية لتعزيز قدرتك على الحفظ والتذكر

بالإضافة إلى الخطوات السابقة هناك مجموعة من النصائح التي تساعدك على الحفظ والتذكر:

  • النوم الجيد: نوم عميق من 6 إلى 8 ساعات يعيد ضبط عقلك ويحسن قدرتك على استيعاب المعلومات.
  • الرياضة: حرك جسدك بانتظام حيث تحسن الرياضة من تدفق الدم إلى الدماغ ويقلل من التوتر ويحسن نوعية نومك.
  • إفراغ العقل: كتابة المعلومات غير الضرورية أو الاستغناء عنها يقلل من الضغط المعرفي على عقلك.
  • اختبار نفسك: اختبر نفسك بعد حفظ المعلومات بفترة (ساعات، يوم، يومين) لتقييم قدرتك على التذكر.
  • اطرح أسئلة على نفسك لتحديد نقاط الضعف وتحسينها.

كيف تعمل الذاكرة؟

لفهم عملية الحفظ بشكل أفضل يجب علينا فهم كيفية عمل الذاكرة. حيث تعتبر الذاكرة بمثابة سجل مسؤول عن حفظ المعلومات في الدماغ. وتتضمن عمليات الذاكرة الرئيسية ما يلي:

  1. التشفير: يشير إلى كيفية تعلم وفهم المعلومات. أيضا ربط المعاني والمشاعر (التشفير الدلالي) يزيد من احتمالية تذكر المعلومات لاحقًا.
  • التخزين: يشير إلى مقدار المعلومات التي يتم حفظها في الدماغ وأين وإلى متى. وهناك نوعان من مخازن الذاكرة: قصيرة المدى (STM) وطويلة المدى (LTM).
  • الاسترجاع: يشير إلى كيفية الوصول إلى المعلومات المخزنة في الذاكرة.

 أسئلة شائعة

هل التكرار يساعد على الحفظ؟

نعم التكرار من أهم الطرق وأكثرها شيوعًا لتحسين عملية الحفظ. إليك بعض الأسباب:

  • تعزيز الترابط العصبي: ينشئ التكرار مسارات عصبية أقوى في الدماغ مما يساعد على تخزين المعلومات واسترجاعها بسهولة أكبر.
  • التغلب على النسيان: يمكن للتكرار أن يساعد على التغلب على النسيان الطبيعي الذي يحدث بعد التعلم.
  • التعميق: يساعد التكرار على تعميق فهم المعلومات وربطها ببعضها البعض. ولكن يجب أن يكون التكرار فعالًا لكي يحقق النتيجة المرجوة.

كيف تحفظ من مرة واحدة؟

يُمكنك تحسين قدرتك على الحفظ من مرة واحدة من خلال تطبيق بعض التقنيات:

  • الفهم: تأكد من فهمك للمعلومات قبل محاولة حفظها.
  • التركيز: ركز انتباهك بشكل كامل على المعلومات التي تريد حفظها.
  • التنظيم: رتب المعلومات بطريقة منطقية لتسهيل تذكرها.
  • الربط: ربط المعلومات بمعلومات موجودة في ذاكرتك.
  • التخيل: استخدم الصور والتشبيهات لتسهيل تذكر المعلومات.
  • التكرار: كرر المعلومات بعد قراءتها مباشرةً ثم كررها مرة أخرى بعد فترة زمنية قصيرة.

لماذا انسى كل ما احفظه؟

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى نسيان المعلومات إليك بعضًا منها:

  1. قلة التركيز: قد تؤدي قلة التركيز أثناء التعلم إلى عدم تخزين المعلومات بشكل صحيح في الدماغ.
  2. عدم الفهم: يمكن أن تسبب صعوبة فهم المعلومات نسيانها بسرعة.
  3. عدم التكرار: قد تؤدي عدم مراجعة المعلومات بشكل منتظم إلى نسيانها.
  4. الضغط النفسي: يمكن أن يسبب الضغط النفسي صعوبة التركيز والتذكر.
  5. قلة النوم: قد تؤدي قلة النوم إلى ضعف الذاكرة.

وبذلك نكون وصلنا إلى نهاية حديثنا عن كيف تحفظ دون ان تنسى؟ حيث تم عرض طرق الحفظ دون نسيان. بالإضافة إلى توضيح كيفية عمل الذاكرة وأهم النصائح لتنشيطها.

ما هو برنامج إنعاش العقل ؟

دورة إنعاش العقل هي عبارة عن برنامج تدريبي منهجي ومنظم يتم من خلاله تدريب العقل بناء على أسس علميه مدروسة يستطيع العقل من خلالها تحسين أدائه وتنشيط قدراته من ضعف إلى أضعاف كثيرة في تسريع الحفظ وتقوية الذاكرة من ضعف الى 100 ضعف . إقرأ المزيد

 

 كيف تحفظ دون ان تنسى؟

للتسجيل في دورة إنعاش العقل العقل إضغط هنا أو إضغط هنا

كما يمكنك أن تشاهد آلاف المتدربین السابقین کیف کان مستواهم قبل تدريبات إنعاش العقل وکیف أصبحوا بعد تلك التدريبات من هنا.

كذلك ستجد كل ما يهمك من اسئلة حول انعاش العقل والتدريبات العقلية من هنا و هنا.

أيضا شاهد الآن اللقاء التعريفي الأول مجانا لدورة إنعاش العقل يوجد بها شرح تفصيلي عن الدورة ومنهج سير الدورة  من هنا.

هل تعلم أين انت :

انت في احدى “منصات التدريبات العقلية” وهي إحدى المنصات التدريبية المبتكرة التي تطورها شركة تمكين الذكية الذراع التقنية والبحثية لمبادرة “إنعاش العقل” والتي تهدف إلى تحويل منصة التدريبات العقلية إلى المنصة الأذكى في العالم. وهي أهم منصة تدريب متخصصة في العالم ، للتدريب عن بعد ، وتعمل منصة التدريبات العقلية في مجال تخصصي حول تدريبات إنعاش العقل ومضاعفة الحفظ وتطوير مهارات الحفظ السريع ، وتنشيط الذاكرة وسرعة الحفظ. كذلك تطوير القدرات العقلية ومهارات الذكاء ، والتفوق العلمي ، وعلاج النسيان وتنشيط قدرات العقل. إقرأ المزيد

نرحب بك في مواقعنا التالية :

منصة التدريبات العقلية

موقع التدريبات العقلية

موقع حفاظ اللغات

شبكة التدريبات العقلية

موقع سؤالك

الموقع الخاص بالشيخ د.علي الربيعي

موقع التدوين

أيضا قناة التدريبات العقلية TV

طرق التواصل معنا

كذلك لجميع طرق التواصل إضغط هنا

للاستفسارات عبر البريد الإكتروني إضغط هنا

التدريبات العقلية على تويتر

التدريبات العقلية على الفيس بوك

خدمة العملاء عبر الواتس اب

إدارة التسجيل عبر الواتس اب

التدريبات العقلية على اليوتيوب

 

اشترك في دورة إنعاش العقل

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *